خطاب قومي للانبا ابراهام

6 01 2009

36

لم تشهد مدينة بيت لحم عيد ميلاد حزينا مثلما هو الحال اليوم، وصل اربعة من الرؤساء الروحيين الى المدينة، كما يحدث كل عام، ولكن بدون ية مظاهر احتفالية حزنا على غزة.

الانبا ابراهام، مطران الاقباط الارثوذكس، القى خطابا وطنيا وقوميا لدى وصوله كنيسة المهد، وطالب بوحدة الصف الفلسطيني من اجل “تحقيق حقنا في قيام دولة فلسطينية مستقلة، وكذلك احقاق حقوقنا العربية”.

قال “احداث غزة احداث كئيبة وحزينة، ولا يستطيع احد ان يخفي مشاعره الحزينة حينما يرى الاطفال والابرياء والنساء ينزفون دما وتزهق ارواحهم بدون ذنب اقترفوه، مرة قلت في احد التجمعات في الخارج اطفال العالم ينعمون برائحة الوجود، اما اطفال فلسطين فينامون على رائحة البارود”.

وحث على اهمية العمل من اجل وحدة الصف الفلسطيني، من اجل تحقيق “اهدافنا القومية ومن اجل تحقيق حلمنا ببناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس”.





كنيسة الاقباط

16 10 2008

 

 

دير ما زكا للاقباط في اريحا يكتسب اهميته من وجود ارضية فسيفسائية تعود للعصر البيزنطي وموقعه في اريحا الرومانية.