منحدر وادي مكلك

5 10 2008

   

   

وادي مكلك ليس اجمل وديان صحراء البحر الميت

ولكنه الاعظم والاجهم والاخطر والاعمق, ورغم صفاته هذه التي يمكن ن تجلب له الشهرة الا انه غير معروف على المستوى الشعبي ويندر ذكره في الادبيات الجغرافية الفلسطينية القليلة اصلا.

في شهر شباط 2007 حاولت استكشاف هذا الوادي وانتهت المحاولة بنجاح قليل وضياع في صحراء البحر الميت وهنا اسجل امتناني لعرب الجهالين الذين قدموا لي كل مساعدة ممكنة.

وفي شهر اذار 2008 التففت حوله والتقيت به قريبا من معسكر للجيش الاسرائيلي في منطقة النبي موسى، ووجدت هذا المقطع من الوادي خطيرا جدا، وفي يوم الخميس 2-10-2008، لحقت الوادي في اخر مقطع له قبل مصبه في البحر الميت، وهو ما يطلق عليه الاسرائيليون (منحدر وادي اوج) حيث اصبح مكلك بالنسبة لهم اوج.

ورغم خطورة هذا المقطع النسبية، الا ان جماله مغريا، بالاضافة الى ان سلطة الحدائق الوطنية الاسرائيلية، عملت تجهيزات في الصخور تمكن النزول عن علو قد يصل الى عشرة امتار او 12 مترا، بالاضافة  الى وضع علامات وتوجيهات طوال هذا المقطع الذين يمكن ان يستمر السير فيه الى نحو 3 ساعات قبل ظهور سطح البحر الميت الازرق الاخاذ.

والاخطر من كل ذلك هو ان الموقع يوجد في منطقة مصنفة اسرائيليا كمناطق عسكرية،  ولكن هذا لا يحول بيني وبين كل موقع في بيداء البحر الميت.

Advertisements