ما زالوا يسرقون تاريخ فلسطين

27 08 2010

تبنى الاخباريون العرب، والدين الاسلامي، الرواية التوراتية لتاريخ فلسطين، ما شكل اغتيالا لهذا التاريخ، ومنذ عقود، ولاسباب قد تكون سياسية، يحاول باحثون عرب تصحيح ذلك، ولكن عبر تطرف من نوع اخر، وبحثا عن مجد شخصي في اكتشاف غير المكتشف في تاريخ فلسطين.

فيما يلي تعليق كتبته على مقال استعرض فيه  صاحبه كتاب لفاضل الربيعي نشر في صحيفة الاخبار البيروتية اليوم الجمعة:

يقع الربيعي في نفس خطا كمال الصليبي القاتل، باعتقاد ان تاريخ التوارة صحيح والجغرافيا خطا، ويبني نظرية اعتمادا على اسماء اماكن وتطرف في تحويراتها.
التوراه كتاب في الميثلوجيا، تعرض للتحرير على فترات طويلة، بعض احداث التوارة، تم مطابقتها جزئيا مع مكتشفات لعلم الاثار كما هو الحال مثلا في حفريات سبسطية (السامرة) او  نقش سلوان، او مسلة ميشع، وكنوز القصور الاشورية.
الامر المثير في بحث الصليبي انه نقل احداث التوراة(بعجرها وبجرها) الى منطقة لم تجر فيها اية حفريات، وهو ما يعتبر فضيحة بحثية، لباحث كبير وجاد ومطلع، وفي الوقت ذاته لم يجر اية استكشافات سطحية في فلسطين، وهو حال الربيعي، واخرين اقل منهما ثقافة وعلما. امدوا المكتبة العربية بكتب استقرت اخيرا مع كتب الارصفة الصفراء.
ربما الاهم من البحث عن اماكن مفترضة لحدوث الرواية التوراتية، هو دراسة الميثلوجيا وهي نتاج ملاحم وحكايات كنعانية وعربية واشورية وغيرها. وهو ما يفعله باحثون غير عرب.
وفي اسرائيل يقدم اثاريون عملوا سنوات في الميدان، جهودا بحثيا مهمة في تفكيك النص التوراتي. في حين ان الباحثين العرب ينفقون وقتا في تحليلات لغوية عقيمة.
ما اشجع الباحثون والكتاب الذين يكتبون بيقين يحسدون عليه عن اماكن لم يزورونها، ولم يختبروا جغرافيتها، ثم يخترعون مواطن جديدة لاحداث على الارجح لم تقع اعتمادا على تطرف في تاويل لغوي لاسماء اماكن.
ومن المهم اخيرا التحذير من الاعتماد على الجهد البائس جدا للجغرافيين العرب، فيما يخص فلسطين القديمة والحديثة، وكذلك على التطرف الاستشراقي، ومن اراد ان يبحث في موضوع له علاقة بفلسطين، عليه ان يُكون علاقته الخاصة بارض البحث، ويعتمد على بحث ميداني على الارض، وليس في بطون الكتب والمخطوطات. 

 رابط المقال:

http://www.al-akhbar.com/ar/node/203900#comment-58798

Advertisements




كنوز جبل صهيون

26 07 2009

1 2

كشفت الحفريات غير الشرعية في جبل صهيون في القدس عن اثار رومانية واسلامية، منها سراج هيرودي (نسبة لهيرود العظيم) وعتبة بوابة فاطمية، وربما الاجمل والاغرب بقايا حفرة نار رومانية.

مؤلم مصير القدس..!





كم مرة اكتشف محجر الهيكل؟

7 07 2009

4

سلطة الاثار الاسرائيلية اعلنت اكشتاف محجر جديد في القدس، والخبر غير مفاجيء، لان السلطة نفسها اكتشفت اكثر من محجر مشابه خلال الاعوام الماضية.

أقرأ باقي الموضوع »





الاحتلال ينتهك طيبة السامري الطيب

7 06 2009

1 2

الاحتلال الاسرائيلي افتتح معرضا للقطع الفلسيفسائية التي سرقها من الحفريات غير الشرعية في الاراضي الفلسطينية، في موقع السامري الطيب على طريق القدس-اريحا.

الموقع الذي تم انتهاكه مهم في التقليد المسيحي، وفي تراث الحج للاراضي المقدسة، ومع ذلك لم نسمع ولو كلمات الاستنكار من اية جهة وطنية او دينية، من الحكومة المقالة في غزة الى الحكومة غير المقالة في الضفة، ومن البابا في روما الى اصغر شيخ في اصغر مسجد في قرية فلسطينية.





مغارة ابو سودة

5 06 2009

3 4 5

7 8 9

تقع مغارة ابو سودة في منطقة العروب، جنوب القدس، وهي مغارة فريدة منحوتة في الصخر وتحوي انفاق وفجوات وغرف

يدخل اليها زحفا مع الشموع، حولها الاسرائيليون الان الى مزار ديني يهودي، وهذا يعني ضم المغارة ومنطقتها الاستراتيجية الى مستوطنة غوش عتصيون، حدود القدس الجنوبية وفقا للفهم الاسرائيلي.

من المؤسف ان مصير ابو سودة الدرامي لا يهم الاعلام الفلسطيني ولا الاعلام العربي، ما المسه ان التسارع في تهويد الارض الفلسطينية يحظى فقط باهتمام المتضامنين الاجانب والمتضامنين الاسرائيليين، وقلة قليلة من الشعب الفلسطيني.

امر في غاية الغرابة..!





المخطوطات المقدسية

4 06 2009

39

دراسة مهمة للصديق خضر سلامة عن المخطوطات المقدسية صدرت في ملحق لمجلة هدى الاسلام هذا الشهر، يمكن الحصول على المجلة من مكاتب دائرة الاوقاف في القدس:

أصدرت مجلة (هدى الإسلام) ملحقا يوزع مع عددها 184 (أيار وحزيران 2009)، بعنوان (المخطوطات وأثرها على ثقافة المجتمع المقدسي) للباحث خضر إبراهيم سلامة أمين المتحف الإسلامي ومكتبة المسجد الأقصى.
وتصدر مجلة (هدى الإسلام) عن إدارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس أصدرت مجلة (هدى الإسلام) ملحقا يوزع مع عددها 184 (أيار وحزيران 2009)، بعنوان (المخطوطات وأثرها على ثقافة المجتمع المقدسي) للباحث خضر إبراهيم سلامة أمين المتحف الإسلامي ومكتبة المسجد الأقصى.
وتصدر مجلة (هدى الإسلام) عن إدارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالقدس الشريف، والملحق، عبارة عن كتيب، في 64 صفحة من القطع الصغير.

أقرأ باقي الموضوع »





عودة ملتبسة لحجر اموي

3 06 2009

1

بعد عام 1967 بدات اسرائيل حفريات غير شرعية واسعة جنوب وغرب الحرم القدسي

كشفت الحفريات عن دارة الامارة الاموية

قبل 12 عاما سرق سائح اميركي حجرا امويا من الموقع، انبه ضميره فقرر اعادته

عاد الحجر المسروق الى سلطة الاثار الاسرائيلية التي عرضته امس في المتحف الفلسطيني الذي سرقته هو الاخر بعد حزيران المشؤوم.

ولا عزاء للامويين والعباسيين والسلاجقة والفاطميين والايوبيين والعثمانيين، والبيزنطيين، والصليبيين تراثكم اصبح في مهب الريح.