مغارة ابو سودة

5 06 2009

3 4 5

7 8 9

تقع مغارة ابو سودة في منطقة العروب، جنوب القدس، وهي مغارة فريدة منحوتة في الصخر وتحوي انفاق وفجوات وغرف

يدخل اليها زحفا مع الشموع، حولها الاسرائيليون الان الى مزار ديني يهودي، وهذا يعني ضم المغارة ومنطقتها الاستراتيجية الى مستوطنة غوش عتصيون، حدود القدس الجنوبية وفقا للفهم الاسرائيلي.

من المؤسف ان مصير ابو سودة الدرامي لا يهم الاعلام الفلسطيني ولا الاعلام العربي، ما المسه ان التسارع في تهويد الارض الفلسطينية يحظى فقط باهتمام المتضامنين الاجانب والمتضامنين الاسرائيليين، وقلة قليلة من الشعب الفلسطيني.

امر في غاية الغرابة..!

الإعلانات




لا بيت للفلسطيني

3 03 2009

1 2 3

البيت يعني في بعض اللغات الوطن، وفي العربية، هناك تمييز بين البيت، والمنزل..

في فلسطين ليس هناك بيوت، ولا حتى منازل، ليس الا اشياء لا يمكن تعريفها مؤقتة، مهددة بالهددم والحصار والاسيجة.

في مدينة الخليل البوابات الحديدة التي وضعها المحتلون تجعل دخول الناس او خروجهم من منازلهم مسالة غاية في الاضطهاد، مثل هذا الشاب الذي صورته بالقرب من الحرم الابراهيمي في الخليل، وهو يتسلق احدى البوابات، خلسة عن جنود الاحتلال الذين يعتلون سطح المنزل المجاور المطل على الطرقة الصغيرة المغلقة بالباب الحديدي، ولو ان ايا منهم نظر الى الاسفل، لكان اطلق النار على الشاب الذي يغامر من اجل الدخول الى منزله حاملا في يده كيس من البطاطا المقلية (شيبس) اشتراه من الدكان.

مخيمات وقرى وبلدات فلسطينية محاطة بالاسيجة (غير الجدار الذي يتحدثون عنه) مثل مخيم العروب، وقرية جبع، وقرية حوسان، وغيرها.

معسكرات اعتقال لالاف الفلسطينيين، لم تطرح اية اسئلة اخلاقية على الضمير الانساني، بل ان موضوعها لا يطرح على اي اجندة فلسطينية، وكأن الامر عاديا.

ياللعار..يا لعار السياسيين الفلسطينيين الذين يمرون يوميا، وهم في طريقهم الى مكاتبهم، بهذه التجمعات الفلسطينية المحاصرة، دون ان ترمش جفونهم.





الخليل مشهد كل يوم

11 02 2009




الهات تل الصافي

8 02 2009

110 27 311 46

تقع قرية تل الصافي، على السهل الذي يسميه التوراتيون سهل شافيلا، وسنطلق عليه هنا سهل اجنادين، نسبة لتلك المعركة المهمة والحاسمة في تاريخ المشرق العربي.

تقدم هذه القرية المحتلة منذ عام 1948، بانها قرية جت او جاث (Gath) التي سكنها الفلسطينيون القدماء، وتجري فيها حفريات باشراف الدكتور ارين مئير (Aren M. Maeir)

كشفت هذه الحفريات عن العديد من التماثيل التي تمثل الالهة الام الانثى، مما يشير الى انتشار عبادتها على نطاق واسع خلال الفترة الكنعانية والفلسطينية القديمة وحتى بعد ظهور الديانة اليهودية.

الهات تل الصافي، مثل الهات تلال فلسطينية اخرى، كن مفضلات لفترات طويلة من الزمن، الامر الذي يستوجب البحث لدى التأريخ  لظهور اول ديانة توحيدية على هذه التلال.

-لمزيد من المعلومات عن قرية تل الصافي تجدونها على موقع المجموعة 194 على هذا الرابط:

http://www.group194.net/?page=ShowTNF&DocId=59&TitleId=6





المسجد العمري الكبير في اذنا

26 01 2009

111 222

314 46

يمثل المسجد العمري الكبير في بلدة اذنا- جبل الخليل، نموذجا للمسجد الذي يبنى لاسباب عملية، ولاستيعاب اكبر عدد من المصلين، لذا فانه يبدو ككتلة اسمنت كبيرة مكسوة بالحجارة المشغولة.

ولاسباب يبدو انها عملية ايضا، فان واجهاته استخدمت للكتابة عليها، والصاق، البوسترات الانتخابية..!





عين فرعة

21 01 2009

14 216

311 43

في ريف جبل الخليل، تقع عين فرعة، التي تتبع بلدة دورا، ولكنها اقرب الى بلدة اذنا، حول العين، يجهد بعض الفلاحين للتمسك بارضهم، في معركة غير متكافئة مع مستوطنة ادورا ( אדורה) اليهودية التي تقضم الارض.

تحية للفلاحين الشباب من عائلتي القزاز وحجة، الذين قابلتهم هناك، وبالطبع لغيرهم ممن لا اعرفهم، انهم يكتبون اسطورتهم الخاصة، بصمت، وبشكل شديد الدرامية، في ملحمة الفلسطيني مع ارضه، المستمرة منذ الاف السنين.





سوبا..مجد المتوسط الافل

15 01 2009

13 212 37

41 51 61

خربة سوبا..محمية سوبا..تقع بين بلدتي اذنا ودورا، هي البقايا الاكثر جمالا لغابات البحر الابيض المتوسط

السياسة في فلسطين حطمت البيئة، ابراهيم باشا في ثلاثينات القرن التاسع عشر دمر الغابات كي لا يختبيء فيها الثوار، والعثمانيون قطعوا الاشجار لاستخدامها في المجهود الحربي في الحرب العالمية الاولى، والبريطانيون قطعوا ما استطاعوا من اشجار، والاسرائيليون فظعوا اكثر من كل السابقين، من اجل المستوطنات.