ميشيل بيتشريللو

11 06 2009

1

قبل اشهر رحل الاب ميشيل بيتشريللو، الذي قدم خدمات لا توصف، للثقافة والتاريخ والاثار في الاردن وفلسطين..

واعتقد ان كتابه عن (مادبا: فسيفساء وكنائس) هو كتاب متفرد في مجاله، لم يكتب بيتشريللو وهو جالسا على مكتب في غرفة مكيفة، انما كان شعلة متوقدة من النشاط.

اصدقاء ومحبو بيتشريللو، ادركوا حجم الفراغ الذي احدثه رحيله، ولكن من المؤسف ان الامر لم يكن كذلك لدى الناس والمسؤؤولين في الاردن وفلسطين، باستثناء التابين الذي نشرته بالانجليزية وزيرة السايحة الاردنية (مها خطيب).

مفاجات بيتشريللو، استمرت بالنسبة لي بعد رحيله، عندما وصلني المجلد الذي وضعه عن الحرف الفلسطينية التقليدية.


الإجراءات

Information

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: