حنا مصلح

9 04 2009

7

“الاخ الصديق” حنا مصلح فاز بجائزة مهرجان دبي السينمائي عن فيلمه (ذاكرة الصبار) ودعاني على مقهاه المفضل للدردشة، والمقهى المفضل بالنسبة لحنا هو الذي تقدم فيه الارجيلية..!، ولا اجلس مع حنا في مقهى الاراجيل الا مضطرا، ولسبب قاهر، عندما يكون لدى حنا كلام يريد ان يبوح به ولا يحتمل التاجيل.

قد تبدو صفة الاخ الصديق، ممجوجة، وكلاسيكية، الا ان حنا في الواقع هو اكثر من اخ واكثر من صديق، ولم اتابع مجريات المهرجان في دبي، ولكن ما دام منح حنا جائزته الاولى، فمعنى ذلك انه مهرجان يتمتع بمصداقية عالية.

لقد واكبت حنا، في عدة مراحل، وهو يصنع فيلمه، وعندما شاهدته، لم افاجا بمستواه، فحنا قبل كل شيء هو احد المثقفين الفلسطينيين القلائل الذين يمكن ان تنطبق عليهم صفة “المثقف”، وهو احد الناس القلائل المخلصين للفن والبحث والاصدقاء ولاي شيء، وهو احد اهم مخرجي الافلام الوثائقية في فلسطين، خصوصا مع هوجة انتاج الافلام بالعشرات وربما بالمئات، مع توفر التمويل الاجنبي لذلك، واغلب هذه الافلام يتولى انتاجها مقاولون ومقاولات.

حنا احد الناس القلائل في فلسطين، التي تجعل استمرار الواحد في العيش فيها ممكنا، بعد ان تعربنت ثقافيا ومعرفيا وعادت الى الخلف..!

الإعلانات