مناطير بيت لحم

6 02 2009

25 37 45

63 7 8

9 10  الاحتلال وهو يدمر الارض وينهبها، ويغير جغرافيتها، يدمر ايضا اساليب حياة الفلسطينيين.

بعد اتفاق اوسلو، بدات سلطات الاحتلال ببناء شوارع عسكرية وامنية واسيجة بين بيت لحم والقدس، ووضع حواجز بمثابة معابر قل نظيرها بين الدول من ناحية امنية.

قبل ايام تشجعت انا والشرقاوي، واخذنا بعضنا في جولة، على التلال المحاذية للسياج من جهة بيت لحم، والمطلة على القدس، كان التدمير مخيفا.

راينا المناطير، او القصور، وهي تسمية تطلق محليا على البيوت الصيفية التي يبنيها الفلاحون في ارضهم، والمكوث فيها نحو 6 اشهر للزراعة والفلاحة.

الارض اصبحت بورا، والمناطير ينعق فيها البوم، وتناثر بعضها داخل وخارج السياج.

اراض لم يتمكن اصحابها من الوصول اليها منذ 15 عاما، بسبب الاجراءات الاحتلالية، المناطير كانت اسلوب حياة للفلاح الفلسطيني، ولم يبقى منها الا اطلال تشهد على ما جرى هنا في ريف القدس الجنوبي، ذات يوم.

الإعلانات

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: