الكأس المقدسة وحد السكين

1 02 2009

3

تنطلق ريان ايسلر، من منظور “نسوي”، في مقاربتها للتاريخ والمستقبل، وربما كان ذلك نقطة ضعف كبيرة في كتابها (الكاس المقدسة وحد السكين) جعلها تتجاهل بعض ما يمكن تسميته بالحقائق او التاويلات، خصوصا فيما يتعلق بعبدة الالهة الام، والذي استمر حتى بعد، شيوع الالهة الذكور، بل اكثر من ذلك فان التنقيبات الاثرية في التلال الفلسطينية لا تدع مجالا للشك على انتشار عبادة الالهات حتى في بعد ظهور الدين اليهودي.

كتاب ايسلر مهم، وصدر بلغات عديدة اخرها العربية، بترجمة فؤاد سروجي، ومراجعة وتدقيق محمود الزواوي، ورغم الجهد المبذول من الاثنين، الى ان ذلك لم يمنع من وجود بعض الاخطاء في اسماء الاماكن فيما يخص فلسطين، مثل تل بيت مرسيم.

الإعلانات




خربة ام الشقف

1 02 2009

1 2

41 5

تعتبر خربة ام الشقف في قرية حوسان، من المواقع الاثرية المهمة، تحتوي على ابار وصهاريج ومعاصر نبيذ ومدافن محفورة في الصخر.

بعض النقوش الصخرية في هذه الخربة، تؤكد على شيوع عبادة الهة غير معروف عبادتها على نحو كبير في فلسطين العصرين البرونزي والحديدي، وهو ما يحتاج الى مزيد من البحث.

التنقيب غير الشرعي فيها مستمر، العاطلون عن العمل يبحثون فيها عن اي شيء يمكن بيعه.