شهداء بالملايين..!

11 01 2009

25

ثمة نغمة، غير جديدة، ولكنها تعلو الان مع استمرار محرقة غزة، وتتلخص في الحديث على انه غير مهم حجم التضحيات التي يقدمها الفلسطينيون في غزة.

ولم اكن ارغب بالحديث عن ذلك لولا انني سمعته من مثقفين مرموقين، قال احدهم “ليس مهما ان يقتل مئات او الاف، الذي يريد ان يحرر ارضه عليه ان لا يعد ضحاياه”.

ويذكرني ذلك بهتاف عرفات “على الاقصى رايحين..شهداء بالملايين”، واعتقد ان دروس حركات التحرر الوطني، التي حققت النصر تشير الى ان شرط النصر الاساسي هو ان تكون خسائر الخصم اكبر بكثير من خسائر المقاومة، وجعل الاحتلال مكلفا.

وهناك امر اخر مهم، وهو ان القيادة التي تستحق الاحترام، هي تلك تستطيع تحقيق النصر باقل خسائر ممكنة.

سمعت نغمة “شهداء بالملايين” من مثقفين مقيمين في لندن، يتحدثون من محطة تبث من اوروبا، واظن ان هذه النغمة هي اكبر مؤشر على ان التعامل مع الفلسطينيين، ليس من قبل الساسة، بل من قبل المثقفين ايضا يتم باعتبارهم قطيعا، وليس بشرا، يساقون الى المقصلة ليكونوا قرابين لالهة الشر التي لم تشبع من دمائهم.

اي شهيد فلسطيني يسقط، ليس رقما، وانما انسانا له اصدقاء، وابناء، واحباب، ومشاعر، ومن المثير ان الذين يتحدثون عن “شهداء بالملايين” هم الذين كانوا اول الهاربين من فلسطين باختيارهم، لانهم رفضوا دفع اي ثمن، والان يطالبون شعبهم بالموت الجماعي، بدون اي ذرة خجل، او ذرة ضمير.

الإعلانات

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: