فتاة البرتقال

23 07 2008

لا يذكر جورج الصغير عن والده إلا القليل.
 توفي والده عندما كان جورج في الرابعة من عمره.
 فجأة وبعد أحد عشر عاماً تصله رسالة من والده
كان قد عنونَها إلى جورج “الكبير”.
لقد ظهرت تلك الرسالة في الوقت المناسب. إنها
رسالة وداع تروي قصة حب لفتاة البرتقال العجيبة.
هذه الرسالة رحلة إلى الماضي، لكنها تطرح على
جورج أسئلة عن مغزى الحياة ودلالاتها.
فتاة البرتقال أنشودة للحياة والحب والشجاعة
التي لا غنىً عنها في التغلّب على أكثر الدروب 
صعوبة ووعورة.





كان هنا مطار

23 07 2008

 

مطار القدس حولته اسرائيل الى شيء لا يمكن ان يخطر على بال احد

ببساطة تحول الى حاجز بل معبر دولي، بين القدس ورام الله

بين الفلسطينيين هناك من يذكر ذلك المطار