عبد الله الهذالين

27 03 2008

13.jpg25.jpg

أحد المخلوقات الصحراوية التي بقيت تجوب برية القدس..منتصرا على الاستيطان والقتل بكافة أشكاله..يعيش فيها بدون كهرباء وفي الكهوف متنقلا على حماره خلف ماعزه…يكابد المتطفلين من العرب الذين يتلذذون بمضايقته وآلة الحرب الإسرائيلية التي تلاحقه..وهو ينتظر حدوث أمرا كان مفعولا..لم يصدق عبد الله بأنني ساف بوعدي وازوره في عرينه الصحراوي الذي يسكن فيه مع عائلته…

عبد الله الذي يبدو وكأنه أحد أفراد تلك الجحافل التي خرجت من جزيرة العرب لتهزم الروم في غفلة من الزمن، اصبح مقتنعا بان العرب لم يفهموا فلسطين ويؤمن بان فلسطين اكبر من العرب…

الإعلانات