عين سعير التاريخية

9 01 2008

في مدخل الطريق المؤدية إلى قرية سعير ينتصب برج مراقبة عسكري صهيوني، ويقع على مثلث طرق، إحداها تؤدي إلى مستوطنات يهودية، وأخرى إلى بيت لحم والقدس، وثالثة إلى حلحول.

وتوجد نقطة عسكرية على تلة بجانب هذا الطريق السهل، الذي يجاوره وادي مزروع، ويظهر فيه بقايا مغر بيوت المزارعين الصيفية (المناطير) استخدمت في زمن مضى.

وفي وسط القرية، تقع عين سعير، أو عين البلد، كما يسميها السكان، وبجانبها يتجمع كبار السن يتسامرون على دوار بني على مفترق طرق.

والعين بنيت فيما يشبه قاع عدة تلال تنتشر منازل السكان عليها، الذين تمتد أراضيهم الواسعة إلى مشارف البحر الميت

المواطن عيسى عبد القادر عبد النبي (77) عاما قادنا إلى حيث المكان الذي تنبع منه المياه، ويطلق عليه راس العد، وهي التسمية التي يطلقها الفلاحون الفلسطينيون، على منابع العيون، وتبعد نحو 150 مترا عن الموقع المعروف للعين، وراس العد هذا يقع الآن تحت الشارع الإسفلتي الرئيسي للقرية، ومغطى بغطاء معدني دائري، ويوجد تحت الشارع قناة حجرية تحمل الماء إلى موقع العين، وحسب شهادة عبد النبي فإن عمارتها تشبه القنوات الرومانية في فلسطين، ولدى عبد النبي وغيره من سكان القرية اعتقاد بأن الملكة هيلانة، والدة الإمبراطور البيزنطي قسطنطين، هي التي عمرت هذه العين التاريخية، وأن سعير تعتبر ثاني أقدم تجمع سكاني في العالم بعد أريحا.

ويقول عبد النبي، بأنه في عهد الانتداب البريطاني تم إصلاح العين، ومد ماسورة معدنية في القناة، تظهر حتى الآن في موقع العين، وهي تشبه المواسير التي استخدمها البريطانيون في نقل مياه برك سليمان إلى القدس.

وكانت العين المصدر الرئيسي للمياه ليس فقط لسكان سعير، ولكن لسكان قرية الشيوخ المجاورة، وقرية بني نعيم، وحتى عرب التعامرة.

وينزل الآن إلى موقع العين بدرج، ورغم أنها محاطة بجدران حجرية حديثة، إلا أنها تحولت إلى ما يشبه مكب صغير للنفايات، بعد أن أصبح السكان يعتمدون في تلبية حاجاتهم من المياه على تمديدات عصرية.

وتسير المياه من موقع العين في قناة قديمة، إلى بئر تجميع، وفي هذه المسافة التي تقدر بنحو 150 مترا، توجد ما يسميها السكان آبارا قديمة، وهي على الأرجح فتحات تهوية للقناة، وعلى هذه الآبار بنيت محلات تجارية وعددها ثلاثة، أما بئر التجميع الذي يؤكد عبد النبي أنه أقيم على بركة قديمة، فهو مسقوف الآن بالاسمنت، بعد أن شهد عدة حوادث غرق للأطفال فيه، وتنتهي مياه هذا البئر إلى وادي سعير.

وبجانب العين يوجد أحد معالم القرية وهو مقام النبي العيص، وهو مقام قديم ذكره مجير الدين الحنبلي لدى حديثه عن سعير التي ذكرها بالقول: “وبالقرب من مدينة سيدنا الخليل عليه السلام قرية تسمى سيعير وهي الفاصلة بين عمل الخليل وعمل القدس بها قبر داخل مسجدها يقال أنه قبر العيص عليه السلام وقد اشتهر ذلك عند الناس وصار يقصد للزيارة والله اعلم”.

والعيص أو عيسو هو ابن اسحق، عليه السلام، من زوجته رفقة وتوأم يعقوب، وجدهما هو أبو الأنبياء إبراهيم، عليه السلام، وورد ذكره في العهد القديم، وذكرت قصة العيص في كتب أشهر الإخباريين العرب من الطبري، والثعلبي، وابن كثير إلى الحنبلي.

وبالقرب من العين أيضا، توجد مقبرة لشهداء البلدة، ونصب تذكاري لهم يعود إلى عام 1982، وتشكل العين والمقام ومقبرة الشهداء الذين سقطوا في مواجهات مع الاحتلال الصهيونية، رموزا لمكونات ثقافية للفلاح الفلسطيني.

http://www.thaqafa.org/Main/default.aspx?xyz=BOgLkxlDHteZpYqykRlUuI1kx%2fVDUOFoBGqTj7%2bvd%2fK%2fRQy9jglkSCnzCq0AAzLGCzJLKwHDyKqhqcjuriZzUNz8cZpkGOvLdo2rzZLtQPOYIpICwTN2wL70%2fIjALFtT%2bhdH%2fdYfY3Y%3d

Advertisements

إجراءات

معلومات

7 تعليقات

19 02 2009
طروة

بسم الله الحمن الرحيم
اولا سعير بيت الحضارة في هذا الوقت فما بالك في الوقت السابق
ستبقى سعير محفورة بقلبي ما دمت حياً.
مع تحيات مراد طروة م ناليمن

9 03 2009
غير معروف

انا من بلدة سعير وانا فخور فيها وفي الكتب عنها صا مد من سكان القدس المحتله

9 03 2009
غير معروف

انا من سكان القدس لكن الاصل من واد الريم غرب بلدة سعير

10 03 2009
hnda

القدس المحتلة كانت تمتد حدودها الى سعير في العصر المملوكي، فسعير في ذلك العصر هي الفاصل بين سعير و(بلد ابراهيم الخليل) حسب مؤرخ القدس مجير الدين الحنبلي.
الان اصبحت البلاد مقطعة..او بالاحرى لم تعد هناك بلاد

26 11 2009
سمامقة

انا من سكان سعيرراس طورة وافتخر بسعير كثير لانها ما بتتبدل بدنيا سعيري وافتخر ويلي مو عاجبو يكتب على قبرو اتحدى سعيري وخسر

3 03 2010
محظوظ شلالدة ابو سجى

سعير ثاني اقدم بلد بعد اريحا
وانا فخور بها لانها اجمل مكان في الدنيا
ومحلى قعدت العين مع شرب فنجان قهوة

3 10 2017
غير معروف

قريه سعير من الممالك القديمه والاثاروالخرب القديمه الموجوده فيها وعلى تلالها تشهد بذلك وتسمى سعير حيث اختصر الاسم مع مرور الزمن وسعير تعني سعي العير حيث كانت ملتقى الطرق التجاريه القديمه بين بلاد الشام والحجاز ومصر والعراق وكانت استراحه العير اي الجمال المحمله بالبضائع وسعيها وانطلاقها من مكان العين الموجوده فيها حيث قامت باصلاحها وتعميرها وحفرها الملكه هيلانا حتى يتسنى للجميع ارتيادها والاستفاده من مياهها وبذلك كانت النبع والعين مكان تجمع سكاني لما فيها من مكانه عند التجار والتحاره القديمه.واغلب الاثار الموجوده فيها عباره عن اواني فخاريه وخزفيه قديمه مع كثير من العملات الرومانيه والمصوغات الذهبيه والفضيه التي كان يتداول بها كافه التجار .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: